recent
أخبار ساخنة

تفسير سورة قريش وسورة الماعون وسورة العصر

admin
الصفحة الرئيسية

تفسير سورة قريش وسورة الماعون وسورة العصر

تفسير سورة قريش وسورة الماعون وسورة العصر


تفسير سورة قريش

وتسمى :(سورة الإيلاف) 

بسم الله الرحمن الرحيم

(( إلفهم رحلة الشتاء والصيف 2*))

كانت إحدى الرحلتين: إلى اليمن في الشتاء؛ لأنها بلاد حارة، 

والرحلة الأخرى :إلى الشام في الصيف؛ لأنها بلاد باردة، وكانت قريش تعيش بالتجارة، ولولا هاتان الرحلتان لم يمكن بها مقام ،ولولا الأمن- بجوارهم للبيت -لم يقدروا على التصرف،

والمعنى: أن الله جعلهم يألفون هاتين الرحلتين ويسرهما لهم، فلأجل ذلك فليخصوا الله بالعبادة.

(( فليعبدوا رب هذا البيت 3))

عرفهم سبحانه بأنه رب هذا البيت الحرام، لأنها كانت لهم أوثان يعبدونها ،فميز نفسه عنها ،وبالبيت تشرفوا على سائر العرب.

(( الذي أطعمهم من جوع 4))

أي: أطعمهم بسبب هاتين الرحلتين فخلصهم من جوع شديد كانوا فيه قبلهما

(( وءامنهم من خوف)) 

كانت العرب يغير بعضها على بعض ويسبي بعضها بعضا، فأمنت قريش من ذلك لمكان  الحرم، وقد آمنهم من خوف الحبشة مع الفيل.

تفسير سورة الماعون 

بسم الله الرحمن الرحيم

(( أرءيت الذي يكذب بالدين1))

أي :أأبصرت المكذب بالحساب والجزاء؟

(( فذلك الذي يدع اليتيم 2))

أي :فإن تأملته، أو طلبته ،فهو ذلك الذي يدفع اليتيم عن حقه دفعا شديدا، وقد كان عرب الجاهلية لايورثون النساء والصبيان .

(( ولا يحض على طعام المسكين 3))

أي: لايحض نفسه ولا أهله ولا غيرهم على ذلك، بخلا بالمال. 

(( الذين هم عن صلاتهم ساهون5))

أي: غافلون عنها غير مبالين بها، لايرجون بصلاتهم ثوابا إن صلوا ،ولايخافون عليها عقابا إن تركوا ،فهم عنها غافلون حتى يذهب وقتها.

(( الذين هم يراءون 6))

يراؤون الناس بصلاتهم إن صلوا ،أو يراؤون الناس بكل ماعملوه من أعمال البر ليثنوا عليهم.

(( ويمنعون الماعون 7))

الماعون: اسم لما يتعاوره الناس بينهم؛ كالدلو والقدر، ومالايمنع ؛كالماء والملح ،

وقيل الماعون: الزكاة ؛

أي: يمنعون زكاة أموالهم.

تفسير سورة العصر

بسم الله الرحمن الرحيم 

(( والعصر1))

أقسم الله سبحانه بالعصر؛ وهو الدهر، لما فيه من العبر من جهة مرور الليل والنهار على التقدير، وتعاقب الظلام والضياء، ومافي ذلك من استقامة الحياة ومصالح الأحياء، فإن في ذلك دلالة بينة على الصانع عزوجل وعلى توحيده،

قال مقاتل: المراد وقت صلاة العصر. 

(( إن الإنسن لفى خسر 2))

الخسر والخسران :النقصان وذهاب رأس المال. 

(( وتواصوا بالحق 3))

وصى بعضهم بعضا بالحق الذي يحق القيام به ،وهو الإيمان بالله والتوحيد والقيام بما شرعه الله واجتناب مانهى عنه 

(( وتواصوا بالصبر))

عن معاصي الله سبحانه، والصبر على فرائضه، والصبر على أقداره المؤلمة.


الكاتبة : ام انس

google-playkhamsatmostaqltradent