تفسير سورة الكوثر وسورة المسد

admin
الصفحة الرئيسية

تفسير سورة الكوثر وسورة المسد





سورة الكوثر 

إنا أعطيناك الكوثر1

الكوثر: نهر في الجنة جعله الله كرامة لرسول الله صلى الله عليه وسلم ولأمته

فصل لربك2 

المأمور به إقامة الصلوات المفروضة 

وانحر

كان ناس يصلون لغير الله وينحرون لغير الله فأمر الله نبيه صلى الله عليه وسلم أن تكون صلاته ونحره له وحده 

قال قتادة وعكرمة هما صلاة العيد ونحر الأضحية 

النحر :الذبح

إن شانئك هو الأبتر3 

إن مبغضك هو الذي لايبقى ذكره بعد موته والأبتر من الرجال :الذي لاولد له لما مات ابن للرسول صلى الله عليه وسلم قال أحد المشركين :إنه أبتر فنزلت السورة

سورة المسد

تبت يدا أبي لهب1

أي: هلكت يداه وخسرت وخابت 

وتب

وهلك هو 

أي: قد وقع مادعا به عليه وأبو لهب: عم النبي صلى الله عليه وسلم واسمه: عبد العزى 

ماأغنى عنه ماله وماكسب2

أي: لم يدفع عنه ماجمع من المال ولا ماكسب من الأرباح والجاه ماحل بن من التباب ومانزل به من عذاب الله 

سيصلى نارا ذات لهب3

سوف يعذب في النار الملتهبة فتحرق جلده وهي ذات اشتعال وتوقد وهي نار جهنم 

وامرأته حمالة الحطب4

تصلى امرأته نارا ذات لهب وهي أم جميل بنت حرب أخت أبي سفيان كانت تحمل الغضى والشوك فتطرحه بالليل على طريق النبي صلى الله عليه وسلم 

في جيدها حبل من مسد5 

المسد :الليف الذي تفتل منه الحبال وقد كانت لها قلادة من جوهر فقالت واللات والعزى لأنفقنها في عداوة محمد فجزاؤها أن يجعل في عنقها حبل يوم القيامة مكان قلادتها


الكاتبة: ام انس

google-playkhamsatmostaqltradent