تفسير سورة الأعلى

admin
الصفحة الرئيسية

تفسير سورة الأعلى

تفسير سورة الأعلى


{ بسم الله الرحمن الرحيم }


{ سبح اسم ربك الأعلى°١° }

أي: [ نزهه عن كل ما لا يليق به بقولك (سبحان ربي الأعلى) ]

{ الذي خلق فسوى°٢° }

[ خلق الإنسان مستويا فعدل قامته وسوى فهمه وهيئه للتكليف ]

{ والذي قدر فهدى°٣° }

أي:[ قدر أجناس الأشياء وأنواعها وصفاتها وأفعالها وأقوالها وآجالها فهدى كل واحد منها إلى ما يصدر عنه وينبغي له. ]

{ فجعله غثاء°٤° }

أي:[فجعله ؛بعد أن كان أخضر غثاء،

أي: هشيما جافا ]

{ أحوى°٥° }

أي:[ أسود بعد اخضراره وذلك أن الكلأ إذا يبس اسود]

{ سنقرئك°٦° }

[ القرآن ] 

{ فلا تنسى }

 [ ماتقرؤه فقد كان النبي صلى الله عليه وسلم إذا نزل عليه جبريل بالوحي لم يفرغ جبريل من آخر الآية حتى يتكلم النبي صلى الله عليه وسلم بأولها مخافة أن ينساها ] فنزلت:

{ سنقرئك فلا تنسى }

[ فألهمه الله وعصمه من نسيان القرآن ]

{ إلا ماشاءالله°٧° }

[ أن تنساه ]

{ إنه يعلم الجهر وما يخفى }

 أي:[ يعلم ما ظهر منها وما بطن ]

{ ونيسرك لليسرى°٨° }

 أي:[ نهون عليك عمل الجنة ]  

{ فذكر إن نفعت الذكرى°٩° }

 أي:[عظ يا محمد الناس بما أوحينا إليك، وأرشدهم إلى سبل الخير ،واهدهم إلى شرائع الدين، حيث نفعت الذكرى ،

فأما من ذكر وبين له الحق بجلاء، فاتبع هواه وأصر على العصيان ،فلا حاجة إلى تذكيره، وهذا في تكرير الدعوة ،فأما الدعاء الأول فعام ]

{ سيذكر من يخشى°١٠° }

أي:[ سيتعظ بوعظك من يخشى الله فيزداد بالتذكير خشية وصلاحا ]

{ ويتجنبها الأشقى°١١° }

أي:[ ويتجنب الذكرى ويبعد عنها الأشقى من الكفار ]

{ الذي يصلى النار الكبرى°١٢° }

أي:[ العظيمة الفظيعة والنار الصغرى نار الدنيا ]

{ ثم لا يموت فيها°١٣° }

أي:[ فلا يستريح مما هو فيه من العذاب ]

{ ولا يحيى }

 [ حياة ينتفع بها ]

{ قد أفلح من تزكى°١٤° }

أي:[ من تطهر من الشرك فآمن بالله ووحده وعمل بشرائعه ]

{ وذكر اسم ربه°١٥° }

[ المعنى: ذكر اسم ربه بلسانه ]

{ فصلى }

 أي:[ فأقام الصلوات الخمس ]

{ إن هذا°١٨° }

[ وهو ما تقدم من فلاح من تزكى وما بعده ]

{لفي الصحف الأولى}

أي:[ ثابت فيها ]

{ صحف إبراهيم وموسى°١٩° }

[ تتابعت كتب الله أن الآخرة خير وأبقى من الدنيا ]


google-playkhamsatmostaqltradent