recent
أخبار ساخنة

تفسير الآية الكريمة

admin
الصفحة الرئيسية

تفسير الآية الكريمة 

قال الله تعالى :((ماجعل الله من بحيرة ولا سآئبة ولا وصيلة ولا حام ولكن الذين كفروا يفترون على الله الكذب وأكثرهم لايعقلون))

المعنى:"بأن الله تعالى ماشرع لهؤلاء المشركين في بهيمة الأنعام من ترك الإنتفاع ببعضها وجعلوها للأصنام وهي:

1-البحيرة:سميت بذلك لأنهم قطعوا أذنها وذلك عندما تكبر بالسن وتلد عدة بطون

2-السائبة:هي التي تترك للأصنام 

3-الوصيلة:هي التي تتصل ولادتها بأنثى بعد أنثى 

4-الحام:هو الذكر من الإبن إذا ولد من صلبه عدد من الإبن 

ولكن الكفار نسبوا ذلك إلى الله تعالى إفتراء عليه وأكثر هؤلاء لايميزون الحق الباطل 


وكان أول من أدخل الشرك إلى العرب هو عمرو ابن لحيح الخزاعي 

فعن سعيد ابن المسيب رضي الله عنه قال:(البحيرة التي يمنع درها لطواغيت ولايحلبها أحد من الناس والسائبة التي كانوا يسيبونها لآلهتهم فلا يحملن عليها شيء

وقال أبو هريرة رضي الله عنه :قال النبي صلى الله عليه وسلم :(رأيت عمرو بن عامر ابن لحيح الخزاعي يجر قصبه في النار وكان أول من سيب السوائب )





(الكاتبة : ام انس )

google-playkhamsatmostaqltradent