تفسير سورة الفلق و سورة الناس

admin
الصفحة الرئيسية

 تفسير سورة الفلق

تفسير سورة الفلق


تفسير المعوذتين 

سورة الفلق 

بسم الله الرحمن الرحيم 

(( قل أعوذ برب الفلق  1 ))

الفلق:الصبح لأن الليل ينفلق عنه

وقيل:هو كل ماانفلق عن جميع ماخلق الله 

من الحيوان والحب والنوى وكل شيء من نبات وغيره

قيل :والمراد الإيماء إلى أن القادر على إزالة هذه الظلمات الشديدة عن كل هذا العالم يقدر أيضا أن يدفع عن المتعوذ به كل مايخافه ويخشاه.

(( من شر ماخلق *2))

أي :أعوذ بالله من شر كل ما خلقه الله سبحانه من جميع مخلوقاته 

(( ومن شر غاسق إذا وقب *3))

أي :وأعوذ به من شر الليل إذا أقبل 

قالوا:لأن في الليل تخرج السباع من آجامها والهوام من أمكنتها وينبعث أهل الشر على العبث والفساد.

(( ومن شر النفاثات في العقد *4))

أي:وأعوذ به من شر النساء الساحرات وذلك لأنهن كن ينفثن في عقد الخيوط حين يسحرن بها 

(( ومن شر حاسد إذا حسد *5))

الحسد:هو تمني زوال النعمة التي أنعم الله بها على المحسود.

سورة الناس

بسم الله الرحمن الرحيم

(( قل أعوذ برب الناس *1))

رب الناس :هو خالقهم ومدبر أمورهم ومصلح أحوالهم 

(( ملك الناس*2))

له الملك الكامل والسلطان القاهر

(( إله الناس*3))

معبودهم فإن الملك قد يكون إلها وقد لايكون فبين أن اسم الإله خاص به لايشاركه فيه أحد 

(( من شر الوسواس*4))

هو الشيطان 

(( الخناس))

إذا ذكر الله خنس الشيطان وانقبض وإذا لم يذكر الله انبسط ووسوس 

(( الذي يوسوس في صدور الناس*5))

هو الدعاء إلى طاعته بكلام خفي يصل إلى القلب من غير سماع صوت 

ثم بين سبحانه الذي يوسوس بأنه ضربان:جني وإنسي فقال:

(( من الجنة والناس*6))

أما شيطان الجن :فيوسوس في صدور الناس

 وأما شيطان الإنس:فوسوسته في صدور الناس أنه يري نفسه كالناصح المشفق فيوقع في الصدر من كلامه الذي أخرجه مخرج النصيحة مايوقع الشيطان الجني فيه بوسوسته وقيل إن إبليس يوسوس في صدور الإنس

 عن ابن عباس قال :"مامن مولود يولد إلا على قلبه الوسواس فإذا ذكر الله خنس وإذا غفل وسوس "

نعوذ بالله من وسوسته


(الكاتبة : ام انس )

google-playkhamsatmostaqltradent