موت آمنة بنت وهب

admin
الصفحة الرئيسية

موت آمنة بنت وهب



 بسم الله الرحمن الرحيم

 ذهبت آمنة وزارت قبر زوجها عبد الله في يثرب قاطعة بذلك مسافة( ٤٢٠ ) كم ومعها ولدها اليتيم نبينا محمد صلى الله عليه وسلم ومعها أم أيمن الخادمة، فمكثت شهراً ثم رجعت وبينما هي راجعة إذ أصابها المرض وهي في الطريق ثم اشتد عليها وماتت بالأبواء بين مكة والمدينة ليكون النبي صلى الله عليه وسلم يتيم الأب ويتيم الأم..

⬅️ ثم كفل عبد المطلب حفيده محمد صلى الله عليه وسلم والنبي لايزال في السادسة من عمره صلى الله عليه وسلم  .


✍️ ماهي الحكمة في أن النبي صلى الله عليه وسلم سيعيش يتيم الأب والأم ؟

🔸شاء الله الرحمن الرحيم أن ينشأ النبي صلى الله عليه وسلم يتيما، يتيم الأب والأم، ولذلك لحكمة عظيمة منها :

📝 لأن لا يقول قائل بأن محمداً دعا النبوة بإرشاد وتوجيه من أبيه، وجده ليصل إلى جاهِ الدنيا، ولعل في يتمهِ أسوة للأيتام في كل زمان ومكان،وأن اليتم ليس نقمة،وتكون دافعاً لهم لبلوغ أسمى المراتب، لذلك من الناحية الواقعية نلاحظ : أن الكثير من الأيتام وصلوا لأعلى المراتب .


 ⬅️ الآن النبي صلى الله عليه وسلم في كفالة جده عبد المطلب.

🔸وعبد المطلب كان سيداً في قومه، وكان صاحب الجاهِ والهيبة.


🔸- قال ابن هشام : 

(كان يُوضع لعبد المطلب فراشًا في ظلِّ الكعبة، فكان بنوه يجلسون حول فراشه حتى يخرج إليهم، وهذا الفراش لا يجلس عليه أحدٌ من بنيهِ إجلالًا له، ولكن كان رسول الله صلّى الله عليه وسلم يأتي إلى هذا الفراش ويجلس عليه وهو غلامٌ صغيرٌ، فيأخذه أعمامه ليُبعدوه عن هذا الفراش حتى إذا رأى ذلك عبد المطلب قال لهم : ( دَعُوا ابني هذا فوالله إن له لشأنٌ ) ، ثم يُجلسه معه على فراشه ويمسح على ظهره) .


⬅️ وعندما بلغ النبي صلىّ الله عليه وسلم من العمر (8) سنوات توفي جده عبد المطلب بمكة.


🔸 ورأى قبل وفاته ان يعهد بكفالة حفيده إلى عمه أبي طالب شقيقَ أبيه.


 🌴 كفالة ابو طالب لابن أخيه محمد صلى الله عليه وسلم 🌴


  - نهض أبو طالب بحق ابن أخيه على أكمل وجه وضمه إلى بيته وإلى ولده بل وقدمه عليهم ثم عمل النبي صلى الله عليه وسلم مع عمه أبي طالب في رعي الأغنام في مدة قد تصل إلى أربعين سنة وأبو طالب يعتني ويهتم بالنبي صلى الله عليه وسلم ويصادق ويخاصم من أجله صلى الله عليه وسلم . 🌹


🌴 سفر النبي صلى الله عليه وسلم إلى الشام مع عمه أبي طالب ولقاهُ بحيرة الراهب 🌴


⬅️ فلما بلغ رسول الله صلى الله عليه وسلم اثنتا عشرة سنة ارتحل به أبو طالب تاجراً ألى الشام حتى وصل بُصرى الشام في درعا وكان في هذا البلد الراهب بحيرة واسمه فيما قيل (جرجيس) فلما نزلوا خرج إليهم بحيرة وكان لا يخرج إلى أحد فجعل يتفقدهم حتى جاء فأخذ بيد رسول الله صلى الله عليه وسلم وقال :  (هذا سيد العالمين هذا رسول رب العالمين هذا يبعثه الله رحمةً للعالمين) ، فقال له أبو طالب وأشياخ قريش : (وما علمك بذلك)؟ فقال : (اأعرفه بخاتم النبوة أسفل من غضروف كتفه مثل التفاحة وإنا نجده في كتبنا) .

- ثم أكرمهم الضيافة وسأل أبا طالب أن يرده ولا يقدم به إلى الشام خوفا عليه من الروم واليهود فبعثه عمه مع بعض غلمانه إلى مكة صلى الله عليه وسلم فهذه كلها علامات تؤكد على أهمية النبيﷺ وعلى مكانته وعلى نبوته إن شاء الله في المستقبل وهذا كله على مسمع ومرأى من قريش ..


⬅️ ثم تابع النبي ﷺ العمل مع عمه أبي طالب   في رعي الاغنام وفي التجارة تعليمًا له ليأكل من كسب يديه وتعويدًا له على الصبر .


📝 قال النبي صلى الله عليه وسلم : {مابعث الله نبيا إلا رعى الغنم} 

 

- فقال أصحابه : وأنت ؟

 قال : {نعم كنت أرعاها على قراريط لأهل مكة والقيراط هو نصف عشر الدينار} .


(الكاتبة : ام انس )

google-playkhamsatmostaqltradent